قصد تحسين استراتيجية التواصل المتوفرة، تمّ رفع تحدي مشترك حين اجتمع العشرات من ممثلي المجموعات الشبابية التابعة لشبكة الشباب المتوسطي، في الجزائر، حيث لم يكن أمامهم سوى يومين ليتجهّزوا بأدوات ومهارات جديدة للتواصل من شأنها أن تسمح لهم بتطوير أفضل للتواصل الداخلي والخارجي داخل منظماتهم.  عمل الفريق، التفكير الجماعي، المحاكاة، والنقاشات، كلها مكوّنات ساهمت في نجاح هذه الورشة، التي كان مفتاحها منهجية المشاركة والحركية الجماعية.

 

حدث هذا ما بين 30 شتنبر وفاتح أكتوبر من الساعة التاسعة صباحا إلى الخامسة ما بعد الزوال بفندق هيدرا بالجزائر العاصمة، حيث سهر على تنظيم هذه الورشة مجموعة الجزائر التابعة لشبكة الشباب المتوسطي بشراكة مع شبكة التنمية البشرية تحت موضوع " التواصل الداخلي والخارجي: الأدوات المتعددة لتواصل المنظمات غير الحكومية"، والتي تأتي كاستجابة للحاجيات التي عبّرت عنها المنظمات الشبابية بنفسها.

 

وعلى صعيد آخر، فقد كان الهدف من وراء هذه الورشة ضمان تدبير أفضل لتدفق المعلومات داخل المنظمة قصد الحصول على فعالية في العمل، كما أن الفكرة كانت هي تقوية وضوح المنظمة، وحضورها في مجال الإعلام المحلي والجهوي.

 

workshop selfie

 

تقول نوال كلال، مدرّبة ورئيسة شبكة التنمية البشرية "مكّنت هذه الورشة المجموعات الشبابية من تقوية فعالية تدفق المعلومات على الصعيد الداخلي، كما أنها سمحت بتطوير استراتيجيتها التواصلية على الصعيد الخارجي، وذلك قصد تسليط الضوء على المبادرات التي تقوم بها في المجال، وللترويج لنشاطاتها ومشاريعها".

 

وقد شكّلت هذه المبادرة الحلقة الأولى ضمن سلسلة من ثلاث ورشات لبناء القدرات تستهدف المنظمات الشبابية الجزائرية التي تنشط في مجالات الإعلام والتواصل، كما أنها تعتبر بالدرجة الأولى فرصة لتقاسم المهارات. وفي هذا الصدد، يقول عيسى مراح، أستاذ جامعي وخبير في استراتيجيات التواصل لدى المنظمات" إننا ندرّس أعضاء المكاتب التنفيذية في الجمعيات مختلف تقنيات التواصل التطبيقية بحيث يمكنهم الحصول على مهارات جديدة في التواصل، خصوصا مع استعمال التكنولوجيات الرقمية". ويُذكر أن عيسى ونوال كانا مدرّبين في هذه الورشة.

 

من جهته، يقول عادل بوركازن، ممثل الشبكة الجزائرية للدفاع عن حقوق الأطفال " هناك العديد من المنظمات الشبابية ببلدنا، لكنها غير ممّثلة في وسائل الإعلام. لذا، فإننا نطالب جميع المنظمات لوضع استراتيجية جيدة للتواصل قصد تحسين مدى وضوح أنشطتها ومشاريعها."

 

ولم تمرّ الورشة وفق الأجواء الكلاسيكية التي تعرفها أغلب الورشات، حيث أنّها كانت محطة للتبادل ما بين الأشخاص وفرصة لتأسيس الشبكات، وهو ما جعلها تقدم قيمة مضافة كبيرة للمشاركين.

 

workshop photo

 

وخلال الانطلاقة، افتتح أشغال الورشة أندريا كايرولا، وهو مستشار في التواصل والإعلام بمكتب اليونسكو بالمغرب العربي، فيما سهر على اختتامها، بعد يومين، نسيم فيلالي، المنسق الوطني لبرنامج الشباب بالجزائر التابع لشبكة الشباب المتوسطي وسط اقتناع كبير عبّر عنه المشاركون.

 

يقول لامين زلاغ، أحد المشاركين في الورشة "كمسؤول عن التواصل في جمعية "سيدرا") جمعية الشباب الرائد للتنمية والثقافة بالجزائر( فإن مشاركتي في هذه الورشة الخاصة بتواصل المجموعات الشبابية كانت جد مفيدة، وشكلت فرصة لي للتعلم وللحصول على وعي حقيقي بخصوص تأثير التواصل الداخلي والخارجي على الصورة الإيجابية للجمعية. إلى جانب ذلك، سهّلت هذه الورشة تأسيس شبكات وسط الفاعلين العاملين بمجال التواصل داخل العديد من المنظمات الشبابية قصد الحديث عن الصعوبات والمميزات التي قد يلاقونها في هذا المجال، وأيضا قصد تطوير استراتيجية تواصل يتمّ تبنّيها في المستقبل، وأيضا للرفع من فعّالية المنظمات وتأثيرها على وسائل الإعلام."

 

يتابع لامين حديثه قائلا " لقد عشنا كل هذه التجارب وسط جو احتفالي ما بين المشاركين والمدرّبين، كما أنني أؤمن أنه من الممتع العمل معا على نفس القضية".


 

وبخصوص اللقاء القادم، فقد تمّت برمجته مسبقا في جدول الأعمال، حيث ستعرف نهاية شهر أكتوبر 2016 تنظيم ورشة ثانية سيتم تخصيصها للعلاقات مع وسائل الإعلام في محاولة للاستجابة لحاجيات نفس المنظمات بهذه المنطقة.

إقرأ كذلك

على الميدان

الشباب و الإعلام

YOUTHMEDIA#

أنشطة لبناء المهارات وسط المنظمات الشبابية وضمن الصحفيين الشباب؛ تقوية تمثيلية الشباب في وسائل الإعلام وتعزيز حرية التعبير وثقافة الإعلام والمعلومات ومحتوى الإعلام الذي ينجزه الشباب.

الشباب و التشغيل

YOUTHEMPLOYMENT#

أنشطة تجْمَع المنظمات الشبابيةَ وخبراء التشغيل ومختلف الفاعلين الوطنيين للانخراط في الحوار والعمل معاً للبحث عن حلول للتشغيل والاحتياجات على مستوى القدرات.

السياسات المتعلقة بالشباب

YOUTHPOLICIES#

أنشطة تمكّن الشباب من المشاركة في التنمية الجماعية والوطنية ومراجعة ووضع الاستراتيجيات والسياسات العمومية الوطنية المتعلقة بالشباب.