يمكن للعبء الذي تحمله بعض النساء على كاهلهن أن يكون جد ثقيل، فمنهن من مرّت من ظروف جد عصيبة لكنهن لا زلن يقاتلن ويحافظن على صلابتهن كي يواصلن الصراع من أجل البقاء رفقة أفراد عائلاتهن. ومن خلال عدسته وعينه اللاقطة في هذا الوثائقي، يقدّم المصوّر الشاب معتز الأعرج لحظات فريدة من نوعها، إلى جانب نقله لأحاسيس جد متميزة لنساء من غزّة التي مزّقتها الحرب، وذلك للرفع من درجة الوعي بمناسبة عيد المرأة، وكوسيلة لدعم حملة  #BeBoldForChange (كونوا جريئين لإحداث التغيير).

Motaz 1
​عائلة فلسطينية بأكملها دون مأوى بعد تدمير منزلهم قبل سنة خلال الحرب. بعض أفراد هذه العائلة يعانون من مشاكل في البصر.

 

 

 

Motaz 2
كانت السماء تمطر في هذا اليوم البارد، شرع في البكاء لأن جسمه الصغير لم يعد يتحمل برودة الطقس، بيتهم المصنوع من النايلون لم يكن دافئا بما فيه الكفاية بما أن موجة البرد كانت تتسلل بداخله. كان خائفا، وكل ما كان لديها لتقدّمه له للتخفيف من آلامه هي هذه القبلة الدافئة.

 

 

Motaz 3
لم يقدر زوجها على تجاوز محنة فقدانه لمنزله وأصدقائه والحياة السعيدة التي كان ينعم بها وسط أسرته. لا زال تحت تأثير الصدمة. وفي كل يوم، تجمع الزوجة قطعا من الأكل لتصنع له وجبة جديدة كي يحظوا، على الأقل، بهذه اللحظة من السكينة معا.

 

 

Motaz 4
​كل ما لديها الآن هو علبة من النايلون تعيش بداخلها.

 

 

Motaz 5
تجتمع النساء الشابات بمنطقة خزاعة وتنادين بحقوقهن الأساسية. صوتُهن هو قوّتهن.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

WomensDay  #IWD2017 #BeBoldForChange#

Motaz Alaaraj

معتز الأعرج، مصور صحفي ومخرج فلسطيني يبلغ من العمر 26 سنة، يعيش في غزة، هذا المكان الذي يحتفظ له بمكانة خاصة في قلبه. يقول معتز "الكاميرا هي أكثر الاشياء التي تربطني بالحياة الواقعية في غزة والتي أستطيع من خلالها التعبير عن هذا الواقع بالطرق التي استطيع فعلها سواء صورة أو فيديو بالإضافة لتوثيق الجماليات القليلة في هذه المدينة".

يعشق معتز ما يقوم به، كما أن هذا العشق والإثارة اللذان يقودانه للتعبير عما يخالجه من خلال الصور والأفلام مكّناه من الفوز بالعديد من الجوائز مع منظمات غير حكومية دولية مثل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى(UNRWA) ومنظمة فيلق الرحمة (Mercy Corps) والجمعية الخيرية (Welfare Association). إضافة إلى ذلك، ظهر معتز الأعرج في العديد من المجلات، وهو أيضا عضو في شبكات الشباب المتوسطي بفلسطين.

انقر هنا للاطلاع على المزيد بخصوص أعمال معتز الأعرج.

إقرأ كذلك

المرأة فراشة ولكن ليس بأجنحتها فقط

كم يروق لي أن أشبه كل طفلة وكل فتاة وكل امرأة بالفراشة الملونة الجميلة التي تحلق في كل مكان لتضفي على الأجواء بهجة و
سعادة بإطلالتها الساحرة ولمساتها الجميلة في كل مراحل عمرها
ولكن ليت كل الناس يقدرون هذا الجمال بقدر ما يقدرون أدوارها في هذه الحياة وفاعليتها التي لا يمكن الاستغناء عنها
إن المرأة الفراشة أنواع مختلفة باختلاف بيئتها وميولاتها وشخصيتها وظروف نشأتها
غير أن جل الفراشات تحب أن ترفل وتحلق
تطمح وتحلم ....
تحب أن تعلو وتسمو.....
تحب الاهتمام بقدر ما تحب التقدير والإكبار
ولكن للأسف تحيط بالمرأة الفراشة أياد غاصبة كثيرة تخنقها

على الميدان

الشباب و الإعلام

YOUTHMEDIA#

أنشطة لبناء المهارات وسط المنظمات الشبابية وضمن الصحفيين الشباب؛ تقوية تمثيلية الشباب في وسائل الإعلام وتعزيز حرية التعبير وثقافة الإعلام والمعلومات ومحتوى الإعلام الذي ينجزه الشباب.

الشباب و التشغيل

YOUTHEMPLOYMENT#

أنشطة تجْمَع المنظمات الشبابيةَ وخبراء التشغيل ومختلف الفاعلين الوطنيين للانخراط في الحوار والعمل معاً للبحث عن حلول للتشغيل والاحتياجات على مستوى القدرات.

السياسات المتعلقة بالشباب

YOUTHPOLICIES#

أنشطة تمكّن الشباب من المشاركة في التنمية الجماعية والوطنية ومراجعة ووضع الاستراتيجيات والسياسات العمومية الوطنية المتعلقة بالشباب.