"ريما, أرجو أن نأخذ استراحة من الأنشطة حتى شهرٍ قادم, لقد أرهقنا التحضير لهذا اليوم" قالها علي مازحاً بعد انتهاء فعاليات اليوم الثاني والأخير من مؤتمر الشباب على الشاشة الذي عُقد في رام الله في 23- 24 نوفمبر 2015 و شاركت به مجموعة عمل الشباب والإعلام ضمن مشروع شبكات الشباب المتوسطي من غزة عبر الفيديو كونفرنس .

 

ريما سالم، منسقة مشروع شبكة الشباب المتوسطي في غزة، أخذت على عاتقها إنجاح مشاركة مجموعة عمل الشباب والإعلام في غزة، خططت ونفذت بمساعدة الأعضاء الثمانية, أجابته بابتسامة واثقة: "لقد حققنا النجاح الذي تطلعنا له، كانت مشاركتكم  رائعة، والنقاش غنياً وهادفاً، لكم ما تريدون وسنعود قريباً لاستكمال أنشطتنا".

 

youth on screen

 

اُفتتحت الجلسة الأولى بعرض فيديو أنتجه وشارك به أعضاء مجموعة الإعلام في غزة،  حول توقعاتهم واحتياجاتهم من التلفزيون الوطني، وقد لاقى إعجاباً كبيراً من المنظمين والحضور،  خاصة وأنه يتقاطع كثيراً مع محاور النقاش المطروحة حول الأنشطة التي تربط الشباب بوسائل الاعلام، و التي تسعى لتحسين تمثيل و اشراك الشباب في انتاج المحتوى الاعلامي.

 

بدأ النقاش هادئاً ثم تحول إلى عصفٍ ذهني من الأفكار والتساؤلات، التي اشعلت لهيب المشاركة من الأعضاء في غزة، وقد أسهم كل منهم في الموضوع حسب اختصاصه و اهتمامه، وقد سبقتهم ريما في التأكيد على أهمية التلفزيون الوطني في حياة الشباب وأهمية دوره في التربية وأنه يمثل عنصر جمع للأسرة الواحدة على عكس ما يفعله الاعلام الاجتماعي, قائلة: "علينا أن نستعيد مكانة التلفزيون, ولكن عليه أولاً التغلب على كافة التحديات التي تواجهه لينجح في هذه المهمة".

 

youth on screen

 

أما علي بخيت، بصفته رئيس نادي الإعلام الاجتماعي, وعضو في شبكة الشباب المتوسطي، والمتحمس دائماً لكل ما هو رقمي، أكد على أهمية التشبيك بين التلفزيون الوطني و الإعلام الاجتماعي. وأن يعمل التلفزيون على مواكبة احتياجات الشباب في عصر الإعلام الرقمي.

 

مُعتز الأعرج, مصورٌ فوتغرافي وفيديو, وعضو في شبكة الشباب المتوسطي, وهو من صورّ وأنتج الفيديو للمجموعة قال متباهياً : " نحن كشباب صورنا وأنتجنا وترجمنا الفيديو السابق خلال ست ساعات, نظراً لجودة التقنيات التي نمتلكها، وهذا تحديداً ما يلزم التلفزيون الوطني من امتلاك التقنيات الفنية الحديثة واستوديوهات البث المجهزة بأجود وسائل العمل التلفزيوني".

 

youth on screen

 

في الجلسة الثانية، كان التحدي الأبرز قائماً، فبعد جلسات من المشاورات والحوار لثلاث أيام متتالية، لتحديد الفكرة التي ستقدمها مجموعة الشباب والإعلام خلال المؤتمر, كمقترح لبرنامج تلفزيوني سيتم تحكميه من قِبل خبراء من BBC مباشرة و أمام الحضور، تم الاتفاق أخيراً.

 

رولا أبو هاشم, صحفية وعضوة في شبكة الشباب المتوسطي, بررت حالة الاهتمام الشديد من الأعضاء بالمشاركة في المؤتمر ووضع فكرة تستحق الإعجاب, قائلة: "المشاركة في مؤتمر الشباب على الشاشة تجربة ثرية تضيف لنا خبرة جديدة، كشباب وإعلاميين في طريقة التفكير بقضايا الشباب واحتياجاتهم, ومحاولة التنويع في طريقة عرضها للجمهور، وكيف أن المؤتمر أعاد لنا فكرة أهمية مشاهدة التلفزيون الوطني مرة أخرى".

 

تمحورت فكرة البرنامج التلفزيوني  كما قدمتها المجموعة حول برنامج حواري شبابي بين أربع شباب ذكورا واناثا في العشرينيات من عمرهم، يعيشون في ذات المدينة. ويتناولون موضوعات العلاقات الاجتماعية، والتعليم، و التطوع والتوظيف, ومحاربة التطرف, وغيرها,  لحث الشباب على التعامل مع واقعهم وبيئتهم بإيجابية في محاولة الوصول للأمان والحياة المنشودة.

 

المُقترح لاقى إشادة من الخبراء، وقد بدت على وجوه الأعضاء نور، نيرمين، رولا، أنسام، سائر، خليل و معتز، ملامح السعادة والرضا في نهاية اليوم. فقد وصف الخبراء المقترح، بأنه البرنامج الذي يخاطب فيه الشباب الشباب، لما يتناوله من قضايا مختلفة و عميقة متصلة بالواقع ويقدمها بنوع من التفاعل لتجاوز المعضلات وتصل لكامل الجمهور. خاصة وأنهم يحاولون من خلاله إيجاد بيئة متفائلة في ظل واقعهم الضبابي وهذا من أفضل ما يمكن أن يسعى إليه التلفزيون الوطني في فلسطين.

 

 

إقرأ كذلك

المرأة فراشة ولكن ليس بأجنحتها فقط

كم يروق لي أن أشبه كل طفلة وكل فتاة وكل امرأة بالفراشة الملونة الجميلة التي تحلق في كل مكان لتضفي على الأجواء بهجة و
سعادة بإطلالتها الساحرة ولمساتها الجميلة في كل مراحل عمرها
ولكن ليت كل الناس يقدرون هذا الجمال بقدر ما يقدرون أدوارها في هذه الحياة وفاعليتها التي لا يمكن الاستغناء عنها
إن المرأة الفراشة أنواع مختلفة باختلاف بيئتها وميولاتها وشخصيتها وظروف نشأتها
غير أن جل الفراشات تحب أن ترفل وتحلق
تطمح وتحلم ....
تحب أن تعلو وتسمو.....
تحب الاهتمام بقدر ما تحب التقدير والإكبار
ولكن للأسف تحيط بالمرأة الفراشة أياد غاصبة كثيرة تخنقها

على الميدان

الشباب و الإعلام

YOUTHMEDIA#

أنشطة لبناء المهارات وسط المنظمات الشبابية وضمن الصحفيين الشباب؛ تقوية تمثيلية الشباب في وسائل الإعلام وتعزيز حرية التعبير وثقافة الإعلام والمعلومات ومحتوى الإعلام الذي ينجزه الشباب.

الشباب و التشغيل

YOUTHEMPLOYMENT#

أنشطة تجْمَع المنظمات الشبابيةَ وخبراء التشغيل ومختلف الفاعلين الوطنيين للانخراط في الحوار والعمل معاً للبحث عن حلول للتشغيل والاحتياجات على مستوى القدرات.

السياسات المتعلقة بالشباب

YOUTHPOLICIES#

أنشطة تمكّن الشباب من المشاركة في التنمية الجماعية والوطنية ومراجعة ووضع الاستراتيجيات والسياسات العمومية الوطنية المتعلقة بالشباب.